جدري القرود:  ما نعرفه عن المرض

آخر تحديث: 21 يونيو/حزيران 2022

 

يأخذ فيروس جدري القرود بالانتشار في أونتاريو وسُجّلت معظم الحالات التي أبلغ عنها حتى الآن بين الرجال المثليين ومزدوجي الميول الجنسية . يبدو أنه ينتقل عبر الشبكات الشخصية والجنسية الوثيقة، إلا أننا ما زلنا نحصل على مزيد من المعلومات بمرور الوقت.

لقد جمّعنا معلومات من هيئات الصحة العامة – بما في ذلك هيئة الصحة العامة في تورونتو وهيئة الصحة العامة في أونتاريو ومكتب كبير مسؤولي الصحة – إلى جانب آخر التقارير الإخبارية وما نُشر من أبحاث علمية. الغرض من المعلومات الموجودة في هذه الصفحة هو مساعدة الأشخاص في مجتمعنا على فهم ما يجري ومعرفة ما عليهم تحرّيه وأماكن الحصول على الرعاية. نحن نراقب المصادر الموثوقة ونحدث هذه الصفحة بانتظام.

 

جدري القرود: الأساسيات

هو فيروس يمكن أن يسبب طفحاً جلدياً أو بثرات أو تقرحات مصاحبة لحمى وألم في العضلات وتعب شديد. يمكن أن يصاب كل من  الحيوانات والبشرا بالمرض وهو ينتشر عن طريق المخالطة الوثيقة والمطولة. ينتمي لأسرة الجدري نفسها، إلا أن جدري القرود أقل عدوى وذا أعراض أخف.

سُجّلت معظم الحالات في دول إفريقيا الوسطى والغربية. من النادر جدأ أن نشهد حالات من المرض في كندا أو في الولايات المتحدة، ولا توجد مؤشرات على أن تكون أي من هذه الحالات مرتبطة بالسفر إلى دول إفريقيا الوسطى أو الغربية.

تظهر الأعراض عادة خلال خمسة أيام تقريباً من التعرض لجدري القرود، ولكن قد يستغرق ظهورها ما يصل إلى 21 يوماً. يمكن أن تشمل:

  • طفح جلدي أو تقرحات في فمك (مثل قرحة الفم)، أو على وجهك، أو حول أعضائك التناسلية.
  • تورم العقد اللمفاوية
  • حمى وقشعريرة
  • آلام في العضلات
  • صداع
  • إرهاق

يُحتمل ظهور أعراض أشد ولكن ذلك ليس شائعاً. مؤخراً، أدى 3%-6% من الحالات إلى الوفاة.

خلال هذا التفشي الأخير، ظهر الطفح الجلدي أو التقرحات لدى بعض الأشخاص في البداية قبل شعورهم بالتعب والحمى. وفي بعض الحالات، لم تظهر على الأشخاص أي أعراض ملحوظة.

  • صور عن بثرات جدري القرود (قد تزعج البعض)

    التقطت هذه الصور لأشخاص مصابين بحالات مؤكدة لجدري القرود في المملكة المتحدة وإيطاليا وأستراليا في مايو/أيار 2022.

    Images of skin lesions from monkeypox virus Images of skin lesions from monkeypox virus

    Images of skin lesions from monkeypox virus

    بثرات جدري القرود على الوجه وقاعدة القضيب.

    Images of skin lesions from monkeypox virus

    بثرات جدري القرود حول الفم وعلى المؤخرة.

    تتوفر التقارير الكاملة حول هذه الحالات أسفل هذه الصفحة.

  • انتقال الفيروس وعلاجه والحصول على الرعاية

    كيف ينتقل الفيروس؟

    يمكن أن ينتقل فيروس جدري القرود عن طريق قطرات رذاذ الجهاز التنفسي ولمس بثرة أو تقرح أو الأسطح الملوثة مثل الملابس أو الفرش.

    يحتاج الفيروس عادة إلى تواصل مطول وجهاً لوجه أو جسدياً لينتشر. يعني ذلك أنه لا يميل للانتشار بسرعة شديدة أو لمسافات بعيدة.

    حتى الآن، يبدو أن التفشي الحالي مرتبط بالتلامس الجلدي المطول أو ممارسة الجنس أو التقبيل أو التحدث عن قرب شديد. يبدو أنه من المستبعد جداً أن يكون قد انتقل بمجرد التواجد في نفس المكان مع شخص آخر، أو عن طريق المصافحة، أو العناق، أو المرور بجانب شخص آخر.

    يُحتمل أن تنشر الفيروس في الأيام السابقة لظهور أي أعراض ملحوظة عليك.

    هل يمكن أن تُصاب بالفيروس عن طريق ممارسة الجنس؟

    يُحتمل ذلك. نعلم أنه ينتقل عن طريق التواصل الوثيق مثل التقبيل أو المضاجعة أو المداعبة. لذا، إن كنت على مقربة بما يكفي لممارسة الجنس، هناك احتمال للإصابة به أو نقله للغير.  

    وجدت أثار للفيروس في السائل المنوي لدى الأشخاص الذين تأكدت إصابتهم بجدري القرود ولا زالوا يعانون من أعراض أخرى. لا نعلم بعد مدة بقاء الفيروس في السائل المنوي أو السوائل الجنسية الآخرى بعد زوال الأعراض الأخرى. ولا نعلم أيضاً إن كانت كمية الفيروس في السائل المنوي كافية لنقله لشخص آخر. لا يوجد دليل على علاقة السائل المنوي بأي حالات بعد. في حالة واحدة في إيطاليا، وجد أن الفيروس في مني أحد المرضى كان قادراً على إصابة شخص آخر. يلزم إجراء المزيد من الأبحاث والحصول على مزيد من الأدلة.

    اقترحت هيئات الصحة العامة في المملكة المتحدة ارتداء واق ذكري أثناء ممارسة الجنس لمدة تصل إلى 8 أسابيع بعد زوال باقي الأعراض لتوخي مزيد من الخذر. يُرجح أن يكون ذلك فعالا فقط إن استخدمت الواقي الذكري طوال فترة ممارسة الجنس، بما في ذلك عند إعطاء أو تلقي الجنس الفموي، دون خروح أي من السائل المنوي من الواقي الذكري.

    ما العلاج؟

    لا يوجد حالياً علاج أو دواء محدد لجدري القرود لدى البشر، لذا فغالباً ما يأخذ مجراه ويتم التعامل معه من قبل جهازنا المناعي. توجه معظم العلاجات للأعراض، وإن كانت هناك بثرات فيجب أن تُغطى بضمادة لتخفيف احتمال انتشارها للآخرين. إن كنت حالة إصابتك مؤكدة، اعزل نفسك وارتد كمامة إن كنت مخالطاً وثيقاُ لأحدهم حتى زوال البثرات (عادة تستغرق 2-4 أسابيع).

    قد يُقدّم علاج الجدري لبعض الحالات الطارئة في المستشفيات، ولكن ذلك ليس شائعاً.

    متى تطلب المساعدة

    إن لاحظت هذه الأعراض - خاصة الطفح الجلدي أو التقرحات - اعزل نفسك واتصل بمقدم الرعاية الأولية المتابع لك أو بعيادة الصحة الجنسية أو بوحدة الصحة العامة على الفور. ينطبق ذلك أيضاً عليك إن خالطت عن قرب (مارست الجنس أو قبّلت أو داعبت) شخصاً ظهرت عليه أعراض أو تأكدت إصابته بجدري القرود.

جدري القرود وموسم الفخر

في جميع أنحاء أونتاريو، يجتمع أفراد مجتمعنا مع بعضهم ليستمتعوا (ويمارسوا الجنس) الذي يوفره موسم الفخر.

فيما يلي بعض الأمور التي يجب الحذر منها وبعض الأمور التي يمكننا جميعاً القيام بها طوال موسم الفخر للعناية بصحتنا الجنسية.

  • راجع طبيب العائلة المتابع لك أو عيادة الصحة الجنسية المحلية واخضع لفحص شامل للأمراض المنقولة جنسياً (بما في ذلك الزهري وفيروس نقص المناعة البشرية). تذكر أن تطلب مسحات إلى جانب الفحوصات الأخرى. بالنسبة لكثير منا، يتضمن الفحص الحلق وفتحة الشرج إضافةً إلى التبوّل في كوب وسحب عينة دم.
  • تفحص المنطقة المحيطة بمؤخرتك وأعضائك التناسلية لرؤية ما إن كانت هناك نتوءات أو كتل جديدة أو طفح جلدي أو أي شيء آخر قد يبدو غير عادي بالنسبة لك.
  • إذا لاحظت أي شيء، رتّب موعداً لزيارة مقدم الرعاية الصحية المتابع لك.
    • يُستسحن أن تذكرهم بأن جدري القرود منتشر في المجتمع.
  • إذا ظهرت عليك أعراض جدري القرود قبل موسم الفخر، فكر في الخضوع للعزل وتجنب الاتصال الوثيق – بما في ذلك – ممارسة الجنس حتى يقيّمك مقدم للرعاية الصحية ويستبعد إصابتك بجدري القرود.
  •  
    • واصل أخذ أدوية الوقاية قبل التعرض أو أدوية فيروس نقص المناعة البشرية كما وصفت لك.
    • أبق واقيات ذكرية ومزلق في متناول اليد. هناك احتمال لانتقال جدري القرود  عبر السائل المنوي، لكن الواقيات الذكرية تبقى مفيدة للوقاية من الأمراض الأخرى المنقولة جنسياً.
    • فكر في تقليل عدد شركائك أو الذين ستذهب معهم إلى الفعاليات أو أماكن التجمعات التي يحدث فيها اتصال وثيق.
    • يمكنك الاستفادة من الحصول على بعض من معلومات الاتصال الأساسية للأشخاص الذين تمارس الجنس معهم أو تخالطهم-سواء كان ذلك في أماكن التجمعات أو على تطبيقات التلاقي – إن كان ذلك ممكناً، وذلك للاتصال بهم لاحتمال تعرضهم لجدري القرود.
    • الطرق الأخرى التي يمكنك تقليل خطر الإصابة بجدري القرود من خلالها:
      • تجنب مشاركة المزلقات والألعاب الجنسية وملابس الفتش ومعدات الدوش الشرجي وفراشي الأسنان ومعدات تعاطي المخدرات مثل الغليون والحقن والمفارش والمناشف والملابس.
        • في حال مشاركتها، حاول استخدام حائل مثل القفازات عند استخدام القبضة والواقيات الذكرية على الألعاب الجنسية. غيّرها ما بين الشركاء الجنسيين.
      • كلما ازداد عدد شركاءك الجنسيين، ازداد احتمال تعرضك لجدري القرود أو نقله للغير.
    تحدث بصراحة مع شركائك حول صحتك وصحتهم الجنسية – موسم الفخر هو وقت للبهجة، وتعود رعاية بعضنا البعض علينا جميعاً.
    • تفحص المنطقة المحيطة بمؤخرتك وأعضائك التناسلية لرؤية ما إن كانت هناك نتوءات أو كتل جديدة أو طفح جلدي أو أي شيء آخر قد يبدو غير عادي بالنسبة لك.
    • اتبع توجيهات طبيبك أو موظفي عيادة الصحة الجنسية أو مقدمي الرعاية الصحية الآخرين.
      • يُستسحن أن تذكرهم بأن جدري القرود منتشر في المجتمع.
    راجع طبيب العائلة المتابع لك أو عيادة الصحة الجنسية المحلية واخضع لفحص شامل للأمراض المنقولة جنسياً (بما في ذلك الزهري وفيروس نقص المناعة البشرية). تذكر أن تطلب مسحات. بالنسبة لكثير منا، يتضمن الفحص الحلق وفتحة الشرج إضافةً إلى التبوّل في كوب وسحب عينة دم.

معلومات اللقاح

هل هناك لقاح؟

لا يوجد لقاح محدد لجدري القرود، ولكن يبدو أن أن لقاح الجدري فعّال بنسبة 85% تقريباً في تخفيف أعراضه. توقفت آخر الدول عن إعطاء لقاح الجدري منذ 40 عاماً تقريباً، لذا يحتمل أن يكون جميع من هم فوق الأربعين من عمرهم قد تلقوه.

يمكن إعطاء لقاح الجدري لتخفيف احتمال الإصابة بالأعراض الشديدة لجدري القرود، ولكن لا يوجد دليل على قدرته على منع الإصابة به بالأساس. إن كان هناك احتمال تعرض أحدهم لجدري القرود، دون ظهور أعراض أو تأكيد إصابته بالمرض، يمكن لهم أخذ اللقاح كوقاية ما بعد التعرض (PEP)، كما هو الحال مع فيروس نقص المناعة البشرية HIV.

نظراً لتطويرها لعلاج الجدري وليس جدري القرود بالتحديد، فإن البحوث المتوفرة عن بعض هذه التفاصيل أقل مما نريد. ومع ذلك، فإننا نعلم تماماً أن لقاح الجدري آمن.

 

متى يصبح اللقاح فعّالاً بعد أخذه؟ 

يحتاج اللقاح إلى ما يصل حتى 14 يوماً من تاريخ أخذه ليوفر الوقاية الكافية.

عيادات اللقاح

يمكن للحصول على اللقاح ضد جدري القرود أن يساعد في تخفيف الأعراض الشديدة إن أصبت به. من المرجح أنه لن يمنع إصابتك به إن كنت على اتصال وثيق مع شخص يمكنه نقل العدوى. تذكر: لا تعمل اللقاحات كمفتاح كهربائي للتشغيل/إيقاف التشغيل. يمكن أن يحتاج جسمك إلى أسبوعين للتعامل مع اللقاح والاستجابة له.

تعمل حكومة أونتاريو على توفير اللقاحات في أنحاء المقاطعة. تعمل وحدات الصحة العامة المحلية على إنشاء عيادات تطعيم و إعطاء اللقاح للأشخاص فعلياً. سيتم تحديث هذا القسم بعد حصولنا على معلومات من الهيئات الصحية.

يُرجى مراجعة الصفحة الإنجليزية للحصول على معلومات محدّثة عن العيادات في أونتاريو أو اتصل بوحدة الصحة العامة في منطقتك. يمكنك أيضاً الاتصال بخط معلومات الصحة الجنسية في أونتاريو (SHILO) خط معلومات الصحة الجنسية في أونتاريو هي خدمة استشارات مجانية متوفرة في جميع أنحاء المقاطعة، والتي تحافط على سرية الهوية، وتختص بفيروس نقص المناعة البشرية والأمراض المنقولة جنسياً والجنس الآمن والإحالات إلى خدمات الصحة الجنسية ومعلومات الفحص والحد من ضرر تعاطي المخدرات ومعلومات عن تبادل الإبر.

416-392-2437 / 1-800-668-2437 (خط باللغة الإنجليزية ولغات متعددة) 

لن يُطلب منك الدفع للحصول على اللقاح. لا تحتاج إلى بطاقة OHIP للحصول على اللقاح.

ملحوظة: يشارك تحالف الصحة الجنسية للرجال المثليين GMSH هذه المعلومات لدعم مجتمعنا والترويج للقاح لمن قد يستفيد منه فيما بيننا. لسنا مسؤولين عن إدارة إي من العيادات أو عن كمية الجرعات المتوفرة أو عن التجارب الفردية للأشخاص في مختلف عيادات التطعيم التي أُنشئت في أنحاء المقاطعة.

متى يجب أن يأخذ اللقاح؟

فكّر في أخذ اللقاح ضد جدري القرود (إمفاميون Imvamune، أي لقاح الجدري) إن كنت قد أصبت بمرض منقول جنسياً خلال الشهرين الماضيين، أو إن كنت تمارس الجنس مع شركاء متعديين أو أشخاص لا تعرفهم أو إن كنت تذهب إلى أماكن يُمارس فيها الجنس (مثل حمّام المثليين) أو إن كنت تمتهن العمل الجنسي.

معايير الأهلية الحالية التي حددتها وزارة الصحة في أونتاريو هي:

الأفراد المتحولون جنسياً أو متوافقو الجنس الذين يعرّفون أنفسهم بأنهم ينتمون إلى مجتمع الرجال المثليين ومزدوجي الميول الجنسي وغيرهم من الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال (gbMSM) وينطبق عليهم واحد مما يلي على الأٌقل:

  • تلقوا تشخيصاً بالإصابة بمرض بكتيري منقول جنسياً (أي داء المتدثرات أو السيلان أو الزهري) خلال الشهرين الماضيين؛
  • كان لديهم شريكان جنسيان فأكثر خلال الـ 21 يوماً الماضية أو قد يكونوا يخططون لذلك؛
  • حضروا أماكن تجمعات للتواصل الجنسي خلال الـ 21 يوماً الماضية (مثل حمامات المثليين، نوادي الجنس) أو قد يكونوا يخططون لذلك أو العاملين/المتطوعين في تلك الأماكن؛
  • مارسوا الجنس مع مجهول/الجنس العابر خلال الـ 21 يوماً الماضية (مثل استخدام تطبيقات المواعدة/التلاقي عبر الإنترنت) أو قد يكونوا يخططون لذلك؛
  • يمتهنون العمل الجنسي أو قد يكونوا يخططون لذلك، ومن يتواصل معهم جنسياً.
  • ما مدى خطورة جدري القرود؟

    جدري القرود مرض خطير. برغم أنه لا تظهر فعلياً أعراض شديدة على كثير ممن يصاب بجدري القرود، إلا أنها تظهر على الكثير في الفاشية الحالية. بعض (وليس أغلب) الأشخاص انتهى بهم المطاف في المستشفى، وأبلغ أولئك الذين أصيبوا بأعراض أشد بشعورهم بألم شديد؛ ووجود تقرحات وجروح مفتوحة في الفم أو على الوجه أو المؤخرة أو القضيب؛ و-في بعض الحالات- نزف من هذه الجروح أو التقرحات (بما في ذلك من المؤخرة).   يتوفر العلاج لجميع من دخل المستشفى نتيجة المرض الشديد.

    نعلم، وفقاً لتقارير الحالات التي نشرت للعامة في الفاشية الحالية، أنه يمكن للأشخاص المصابين بجدري القرود أن يعانوا من مجموعة من الأعراض تتفاوت فيها درجات الألم والانزعاج. يحتمل حدوث ندبات، حيث يعتمد ذلك على مدى تحسن التئام البثرات.   

  • هل اللقاح آمن؟

    بالنسبة للقاح المستخدم في أونتاريو (الذي يُدعى إمفاميون Imvamune)، تشير الأبحاث إلى أنه فعال بنسبة 85% في الوقاية من جدري القرود. وهو معتمد للاستخدام في كندا لمن بلغ 18 عاماً فأكثر، ويُعطى بالحقن في الذراع. يمكنك الحصول على اللقاح بغض النظر عن حصولك على لقاح كوفيد-19 أو توقيت ذلك.

    وفقاً لوكالة الصحة العامة في كندا، تم تقييم سلامة لقاح إمفاميون في 20 تجربة سريرية مكتملة حيث أعطيت ما يقارب 13700 جرعة لقاح لـ 7414 فرد.

    هل اللقاح آمن للمتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشرية؟

    تكون حالات جدري القرود أقل شدة لدى الأشخاص المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشرية الذين يتلقون علاجاً لفيروس نقص المناعة البشرية. بالنسبة للأشخاص المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشرية الذين ينخفض تعداد الخلايا CD4 عندهم دون 100، يكون الحمل الفيروس لديهم مرتفع باستمرار، أو يكونون منقوصي المناعة وقد يعانون من مرض وخيم وعليهم التحدث مع مقدم الرعاية الصحية المتابع لهم قبل تلقي اللقاح.

    اللقاح الذي سيقدم لك آمن وشملت الدراسة أشخاصاً متعايشين مع فيروس نقص المناعة البشرية. قد تُسال عن تعداد الخلايا CD4 لديك. في جميع الأحوال، إن عرض عليك اللقاح، عليك النظر في أخذه لما يوفره من وقاية وفوائد.

  • ما هي الآثار الجانبية للقاح؟

    يُعطى إمفاميون، وهو اللقاح المتوفر في كندا، على شكل حقنة واحدة. تُحقن في الجانب السفلي من ذراعك، تحت الجلد مباشرة. 

    لا يكون رد الفعل شديداً عند معظم الأشخاص. أكثر الآثار الجانبية شيوعاً هي الشعور بالألم أو ظهور كدمة خفيفة أو نتوء صغير أو تورم أو طفح جلدي خفيف حول مكان إعطاء الحقنة. 

    يشعر بعض الأشخاص بالتعب أو يعانون من صداع أو ألم في العضلات وفي بعض الأحيان يشعرون بتوعك في البطن. إن عانيت من أي من تلك الأعراض، فإنها تزول عادة خلال أسبوع. لا تترك الحقنة ندبة.

    إن عانيت من رد فعل شديد، أو إن استمرت الآثار الجانبية لأكثر من أسبوع، تواصل مع مقدم الرعاية الصحية المتابع لك أو بوحدة الصحة العامة المحلية.

  • هل يصيب الفيروس الرجال أحرار الجنس فقط؟

    حتى الآن، تشير التقارير إلى أن الفيروس ينتقل في الغالب عبر شبكات جنسية بين الرجال الذين يمارسون الجنس مع بعضهم البعض، ولكن لا يوجد رابط واضح بين معظم الحالات المؤكدة. يجري التحقق أيضاً من بعض الحالات التي لا ترتبط بالرجال المثليين أو مزدوجي التوجه الجنسي. لا يستهدف الفيروس البشر ولذا فإن أي مخالطة مطولة (لا يُشترط أن تكون جنسية) يمكن أن تنقله. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يعيش في الحيوانات، مما أدى إلى تفش للمرض في السابق (آخرها عام 2003 في الولايات المتحدة).

  • جدري القرود وفيروس نقص المناعة البشرية

    ككثير من العداوى، يمكن أن يكون تاثير جدري القرود أسوأ على الأشخاص ذوي الأجهزة المناعية الضعيفة. بالنسبة للأشخاص المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشرية الذين لا يتلقون علاجاً أو لديهم تعداد قليل من الخلايا التائية، يُحتمل أن تظهر عليهم مضاعفات أكثر في حال إصابتهم بجدري القرود. لا يوجد دليل على أن يكون الشخص المصاب بفيروس نقص المناعة البشرية الذي لا يمكن كشفه عرضة لخطر أكبر للإصابة بمضاعفات جراء جدري القرود من شخص غير مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية.

  • ما حجم القلق الذي ينبغي أن ينتابك؟

    لا تُصب بالذعر، ولكن عليك أن تكون واعياً. بعد أخذ كل شيء في الاعتبار، هذا الفيروس نادر وليس شديد (أي أنك من غير المرجح أن تدخل المستشفى) في معظم الحالات. حذرك وإخبارك لطبيبك أو وحدة الصحة العامة المحلية عن أي أعراض تصيبك يمكن أن يبطئ من انتشاره. حتى وإن كانت إصابتك طفيفة، هناك أشخاص في مجتمعنا لديهم أجهزة مناعية ضعيفة قد يمرضون بشدة.

    إن رأيت تقريراً عن جدري القرود متعلق بمكان معين (مثل ناد أو بار أو حمام للمثليين) ارتدته، فكر بما قمت به هناك وما إن كانت هناك أي مخالطة وثيقة لبعض الأشخاص.

    تجري وحدات الصحة العامة في أونتاريو تتبّعاً للمخالطين للحالات المحتملة في المقاطعة وتتابع معهم بشكل مباشر. ولكن في الفترة القادمة، يُستحسن أن يتعقب كل فرد جميع من خالطهم عن قرب (مثل التقبيل أو ممارسة الجنس أو التعري) وأن تباشر التواصل معهم في حال ظهرت عليك أعراض أو تأكدت إصابتك بالفيروس. ينطبق ذلك على جميع الأماكن التي زرتها في الأسابيع الثلاثة الماضية في حال قبّلت شخصاً آخر لا يمكنك الاتصال به مباشرة أو شاركت معه المشروبات أو مارست الجنس معه.

  • واجب التبليغ

    في أونتاريو، أمر كبير مسؤولي الصحة جميع مقدمي الرعاية الصحية بالإبلاغ عن أي حالة مشبوهة أو مؤكدة لجدري القرود إليه وإلى هيئة الصحة العامة في أونتاريو.